مركز ضحايا :- على وزراة الداخلية رفع الغطاء عن المجرمين وتقديمهم للعدالة ...... مركز ضحايا :- متى يعيش المصرى امنا على نفسه وروحه وماله واهله فى وطنه ... للتبليغ عن حالات التعذيب والانتهاكات: الاتصال على الخط الساخن 0166885063

الأحد، 4 يناير 2009

الشعب فى خدمة الشرطة !!!!!!!


تماماً كما للمحاسبيين ما يسمى بنهاية السنة المحاسبية واكمال حسابات العام المنقضى أيضاً يكون لضباط الشرطة المصرية ملف يجب انجازه خلال العام وربما يكون بعدد حالات محدد فاذا لم يتم هذا العدد فقد يقال عن هذا الضابط أنه (مش شايف شغله كويس ) وأنه حيتعمله من رؤوسائه تقرير زي الزفت.

فوجب على كل ضابط محترم ملتزم بعمله أن يكون ملف انجازاته مكتمل بالقضايا فى نهاية العام حتى لو كان هذا على حساب المواطنين الشرفاء .

وهذه هى قصة أحد الشرفاء: محمد ابراهيم محمد زيان يبلغ من العمر 19 عاماً وحاصل على دبلوم زراعة ووحيد أبويه ويعمل سائقاً على سيارة أجرة (سوزوكى ) وبينما كان جالسا عند الميكانيكى لتصليحها وكانت صاحبة السيارة معه ناداه أحدهم وكان يلبس زياً مدنياً بأسلوب غير لائق فصاح محمد فيه مستغرباً معاملة هذا الرجل له بهذه الطريقة وفوجىء أنه ضابط شرطة (النقيب/ وائل الحيوى ) فأوسعه ضربا وأخذه معه فى سيارة الشرطة إلى قسم سيدى جابر وذلك فى يوم 13/12/2008 وأخذ معه أيضاً صاحبة السيارة وأبنها عندما اعترضا على هذا الموقف ومن خلال مكالمة هاتفية من أحد الأشخاص ليطمئن أهل محمد ،ما لبث وتم تحويله فوراً إلى قسم باب شرق فى نفس الليلة ، فذهب الأهل إلى قسم الشرطة وسألوا عنه فأنكر الضابط الموجود هناك أن يكون أحد بهذا الاسم عنده فى كشف الأسماء.

وقام النقيب / وائل الحيوى بتلفيق قضية سرقة له ولابن صاحبة السيارة وتم عرضهما على وكيل النيابة بقسم باب شرق الذى حكم لهما بالبراءة ،ولكن الضابط أخذه إلى مديرية الأمن وقام بتصويره وعمل ملف له ،وتوعد الضابط لمحمد بأنه لن يرى الشارع ولا الأسفلت لأن فى انتظاره قضيتين آخرين.

وقامت السيدة / زبيدة (عمته) بكتابة شكوى إلى المحامى العام بالاسكندرية فى يوم 15/12/2008، كما قام والده السيد/ ابراهيم محمد ابراهيم (المعاق) بكتابة نفس الشكوى بتاريخ 25/12/2008 وفوجىء بعد أربعة أيام أنه مطلوب فى قسم كرموز ولكن على سبيل أنه متهم أيضاً بسرقة حقيبة يد بها أوراق رسمية وأموال وعندما عرض على وكيل نيابة كرموز قال له محذراً : أنك لو أخرجتنى من هنا حراً بريئأ فإن الضابط لن يتركنى وشأنى وما كان من وكيل النيابة إلا أنه أفرج عنه فى 31/12/2008 ليلاً من قسم سيدى جابر ( حتى يحضر المجنى عليه ).

أما محمد ابراهيم فقد قام الضابط بتلفيق قضية أخرى له (سرقة موبايلات) بعد أنا أكرهه على الاعتراف بهذه الأقوال بالضرب والتعذيب وقام بتحويله إلى قسم محرم بك حيث عرض على وكيل النيابة هناك وأمر الأخير بحبسه 15 يوماً على ذمة القضية، حيث سيعرض فى يوم 11/1/2009 وحتى الآن لم يرى الأهل ابنهم بعد أن حاولوا مراراً وتكراراً مع العاملين فى أقسام الشرطة تلك .

الجدير بالذكر أن محمد يتمتع بسمعة طيبة وخلق حسن وسط جيرانه.



2 تعليقات:

superior يقول...

louis vuitton handbag
louis vuitton handbags
vuitton
louis vuitton bags
louis vuitton bag

ليلى ابو اليزيد يقول...

قام مجموعه من البلطجيه بتعذيب المدعو صلاح عثمان ابو اليزيد محمد وربطه واهانته واصابته بالمواس والبندقيه وصوروه فيديو بعد اهدار ادميته ثم بالترتيب مع وائل الحيوى من مباحث قسم تانى العامريه تم تسليمه باتفاق ان يغض عنهم الطرف وكتب انه قبض عليه فى كمين وهو مسلم له ولم يهتم بمن عذبوه واهانوه ومعى فيديو لتعذيبه